الرئيسية / الذهب و النفط / وزير البترول : صادرات النفط لن تتأثر بالنمو المحلي للمملكة

وزير البترول : صادرات النفط لن تتأثر بالنمو المحلي للمملكة

أكد علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية على أن المملكة ستظل المورد الموثوق به للطاقة بكميات ثابتة يمكن الاعتماد عليها، على الرغم من النمو المحلي الذي تشهده السعودية في الوقت الحالي.

تصريحات النعيمي تبعث رسالة طمأنة لدول العالم فيما يتعلق بصادرات المملكة من النفط بعد المخاوف التي راجت العام الماضي حول وضع صادرات المملكة في حال استمرار مستويات الاستهلاك المحلي.

وأوضح النعيمي خلال مؤتمر مستقبل الطاقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يعقد في لندن، أن تغيراً ديناميكيًا يحدث داخل صناعة البترول في ظل زيادة الإنتاج المحلي في الولايات المتحدة وكندا وسعي البرازيل إلى استخراج احتياطياتها الكبيرة من البترول في المناطق المغمورة، إلى جانب سعي العراق وليبيا إلى زيادة الإنتاج، مما يعني أننا في زمن ديناميكي، إلا أنه أيضا زمن الفرص للعديد من الدول ومن بينها السعودية.

ولفت إلى أن نمو الناتج الإجمالي المحلي للسعودية بلغ 7% في الوقت الحالي، ومع اتساع القاعدة الصناعية، تشهد المملكة توسعات غير مسبوقة في بنيتها التحتية، لذا فالطلب على الطاقة في المملكة يزداد بالفعل استجابة لتلك التوسعات، غير أننا لم نترك الاستهلاك المحلي من الطاقة دون معالجة، ولن يؤثر النمو المحلي على الصادرات في الوقت الحالي أو في المستقبل، بسبب استثماراتنا المتواصلة في قطاع النفط والغاز وبعض التدابير الجديدة التي تطبقها المملكة لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة والتزامنا تجاه مصادر الطاقة المتجددة.

وأشار إلى أن المملكة أنجزت مشروعًا كبيرا لزيادة طاقة البترول الإنتاجية، بهدف المحافظة على مكانتها كأكبر مورد للبترول في العالم، ولا تزال الاستثمارات مستمرة، غير أنها لا تتوقف على إنتاج البترول فقط، ومن الطبيعي أن يحدث نقص في المعروض في مكان ما في العالم على المدى القصير، إلا أنني أرى أن العرض لن يكون هو المشكلة في المستقبل القريب، بل الطلب، فأوروبا تواجه أوقات صعبة ومن الواضح أن ما تتعرض له من تصحيح اقتصادي سيؤدي إلى انخفاض الطلب على السلع والخدمات، وهذا بدوره سيؤثر على الطلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X