الرئيسية / الاسهم السعودية / تقرير: ارتفاع صافي ربحية سوق الأسهم السعودية بنسبة 22% في 2011

تقرير: ارتفاع صافي ربحية سوق الأسهم السعودية بنسبة 22% في 2011

حققت سوق الأسهم السعودية ارتفاعاً ملحوظاً في صافي الربح خلال العام المنصرم 2011، حيث ارتفع صافي دخل السوق بنسبة 22% على أساس سنوي من 78,1 مليار ريال في 2010 إلى 94,8 مليار ريال في 2011م، حسب تقرير الأهلي كابيتال أكبر مدير للأصول ومستشار الثروات الرائد بالمملكة.

وأضاف التقرير أن النمو تباطأ بشكل كبير في الربع الرابع من 2011، حيث ارتفع صافي الدخل بنسبة 11% فقط على أساس سنوي، مقابل 25% للأشهر التسعة الأولى من العام الماضي. وقد تأثر صافي دخل الربع الرابع بشكل كبير بانخفاض صافي دخل قطاع البتروكيماويات على أساس سنوي.

وفي تعليق له على التقرير الجديد، صرح فاروق مياه، رئيس إدارة أبحاث الأسهم بالأهلي كابيتال “استحوذ قطاع البتروكيماويات على 43% من صافي الدخل الكلي للسوق في 2011م (مرتفعاً من 38% في 2010م)، وكان أعلى بنسبة 38% على أساس سنوي. وفي نفس الوقت، استحوذت سابك على 31% من إجمالي صافي دخل السوق في 2011م (مرتفعة من 28% في 2010م)، كما شهدت نمواً في صافي الدخل السنوي بنسبة 36%. بالإضافة إلى ذلك، سجل القطاع المصرفي نمواً قدره 17% في صافي الدخل على أساس سنوي في 2011م كما استحوذ على 27% من إجمالي صافي دخل السوق في نفس العام، مقارنة ب 28% في 2010م.

قطاع البتروكيماويات

سجل قطاع البتروكيماويات صافي دخل بلغ 40,8 مليار ريال، مرتفعاً بنسبة 38% على أساس سنوي، وذلك بفعل زيادة حجم الإنتاج وارتفاع الأسعار. بدْء الإنتاج في منشأة الواحة التابعة لشركة الصحراء، والمساهمة السنوية الكاملة لينساب، وبدء المرحلة الثانية من مشروع سبكيم، جميعها عناصر ساهمت في تغذية حجم نمو القطاع في 2011م.

وقد سجل قطاع البتروكيماويات صافي دخل قدره 7,8 مليارات ريال في الربع الرابع من السنة الماضية، منخفضاً بنسبة 6,7% على أساس سنوي بسبب تدني أسعار البيع. وقد استأثرت سابك وحدها بنسبة 71,5% من إجمالي صافي دخل القطاع في 2011م مقارنة بنسبة 72,8% في العالم الماضي. وقد حققت سابك صافي دخل قدره 5,2 مليارات ريال (بانخفاض قدره 9,9% على أساس سنوي و35,7% على أساس ربع سنوي) وذلك بسبب تدني أسعار البيع رغم ضخامة حجم المبيعات.

القطاع المصرفي

سجل القطاع المصرفي السعودي (بما في ذلك البنك الأهلي) أداء إيجابياً خلال 2011م، بنمو في صافي دخل القطاع قدره 18,4% على أساس سنوي ليصل إلى 31,6 مليار ريال. أما صافي الربحية للبنوك الأحد عشر المدرجة في السوق، فقد نما بنسبة 16,5% على أساس سنوي ليصل إلى 25,6 مليار ريال، بينما سجلت البنوك العشرة التي تقوم الأهلي كابيتال بتغطيتها نمواً في صافي الدخل قدره 16,5% على أساس سنوي ليصل إلى 25,2 مليار ريال. ويشير هنا فاروق مياه إلى أن “صافي دخل البنوك العشر جاء أقل بقليل من توقعات الأهلي كابيتال حيث قدرته عند 25,6 مليار ريال”. هذا، ويعزى النمو في صافي الدخل السنوي إلى النمو الكبير في الدخل من غير الفوائد، وكذلك إلى الانخفاض الحاد في الاحتياطيات.

قطاع الاسمنت

كان العام 2011م عاماً قوياً لشركات الاسمنت السعودية التي حققت نموا في صافي دخولها العام بنسبة 25%، حيث شهد القطاع صعوداً في نسب نمو الدخل طوال العام، ففي الربع الأول حقق صافي دخل سنوي نسبته 13%، ارتفع إلى 20% في الربع الثاني، ثم ارتفع في الربع الثالث ليصل إلى 27%، حتى يصل أعلى مستوى له خلال العام في الربع الرابع عند 43%.

وقد أعربت الأهلي كابيتال عن اعتقادها بأن الأداء القوي لقطاع الاسمنت العام الماضي يعود للنمو القوي في حجم المبيعات العام للقطاع، إضافة إلى الارتفاع السنوي لأسعار البيع، وتضاؤل التكلفة الإنتاجية لكل طن من الاسمنت.

قطاع الاتصالات

سجل قطاع الاتصالات تراجعاً في صافي الدخل خلال العام 2011م بنسبة 0,4% على أساس سنوي. وذلك يعود إلى حد كبير إلى تحقيق الاتصالات السعودية لخسائر لمرة واحدة في الربع الثالث، مما أدى إلى انخفاض صافي دخل القطاع في ذلك الربع بنسبة 41% على أساس سنوي. في العام 2011م، انخفض صافي دخل الاتصالات السعودية بنسبة 19%، بينما أعلنت موبايلي عن نموٍ في صافي الدخل قدره 21% على أساس سنوي، واستطاعت زين من تخفيض خسائرها بنسبة 18% على أساس سنوي. وقد سجل قطاع الاتصالات زيادة في صافي الدخل بنسبة 21% على أساس سنوي في الربع الرابع، وذلك مرده غالباً إلى تحقيق نمو قدره 16% في صافي دخل موبايلي.

قطاع التجزئة

ارتفعت عائدات الشركات تحت التغطية (جرير، والعثيم، والحكير) بنسبة 26% على أساس سنوي في 2011م، مع ارتفاع الدخل الإجمالي والدخل الصافي بنسبة 27%. وبالنسبة للقطاع ككل، فقد نما صافي الدخل بنسبة 20% على أساس سنوي في 2011م، على الرغم من موسمية المبيعات وضعف الأرقام التي حققتها العثيم، فقد كان الربع الرابع من العام الماضي ضعيفاً نسبياً بنمو في صافي الدخل قدره 5% على أساس سنوي. بينما استحوذت جرير والحكير على 65% من صافي دخل القطاع.

قطاع الأغذية والزراعة

ارتفعت عائدات الشركات تحت التغطية بنسبة 19% على أساس سنوي لتصل إلى 33,3 مليار ريال مدفوعاً بنتائج وحدة الأغذية بمجموعة صافولا، بمساعدة مكاسب حصتها بالسوق، إضافة للنمو القوي في مبيعات وحدتي عصيرات الفواكه والدواجن في المراعي.

قطاع العقارات

بالنسبة للقطاع بشكل عام، فإن صافي دخل العام 2011 ارتفع بنسبة 36,4% على أساس سنوي، حيث استحوذت دار الأركان على 55,3% من إجمالي دخل القطاع. وقد انخفضت عائدات دار الأركان بشكل كبير خلال 2011م بنسبة 25,3% بسبب انخفاض مبيعات مجمعات الشركة السكنية. أرباح العام الماضي للأسهم تحت تغطية الأهلي كابيتال (دار الأركان، طيبة، العقارية)، جاءت متوافقة مع تقديرات الشركة، ولكن بانخفاض نسبته 14,5% على أساس سنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X