الرئيسية / الاقتصاد / أزمة الأسمنت في جدة تدخل يومها الـ15 والخرسانة تزيد 30%

أزمة الأسمنت في جدة تدخل يومها الـ15 والخرسانة تزيد 30%

أدت أزمة الأسمنت في جدة إلى أسعار الخرسانة الجاهزة بنسبة 30%، دون تحرك رسمي للحد من ارتفاعات جديدة في أسعار المواد المرتبطة بالأسمنت.

وقال موزعون معتمدون في المنطقة الغربية أن أزمة تكدس الشاحنات أمام أحد المصانع في المنطقة الغربية دخلت يومها الخامس عشر، وقد ارتفعت أعداد الشاحنات القادمة من مناطق مجاورة إلى 1500 شاحنة للحصول على الكمية المطلوبة من الأسمنت دون رقابة ومتابعة أي جهة حكومية.

وذكر عبد الله رضوان رئيس لجنة المقاولين والخرسانة الجاهزة في غرفة جدة أن الارتفاعات الفجائية لأسعار الخرسانة الجاهزة في مصانعها جاءت نتيجة استمرارية أزمة الأسمنت في جدة، وقفزت الأسعار من 200 إلى 230 ريالا للمتر الواحد، وبرر أغلبية ملاك المصانع الارتفاعات بأنها جاءت نتيجة ارتفاع أسعار الأسمنت والنقل وتكاليف استقدام العمالة والكهرباء وغيرها.

وطالب الجهات المعنية بضرورة مراقبة الأسواق للحد من أي ارتفاعات جديدة يمكن أن تضر المستهلكين.

وقال رضوان إن الملاك يراعون المستهلكين في كل خطوة يتخذونها بزيادة التكلفة التشغيلية لمدخلات الإنتاج، إلا أن شح الأسمنت من المصانع وعدم توريد كميات متفق عليها للمشاريع العمرانية أسهم في رفع الأسعار تلقائيا نتيجة ارتفاع الطلب وشح المعروض.

من جهته، أكد عويض الجابري موزع معتمد في المنطقة الغربية، أن أعداد الشاحنات أمام أحد المصانع في المنطقة الغربية مستمرة لليوم الخامس عشر على التوالي دون تدخل من أي جهة لاحتواء المشكلة ووضع حلول لها، حيث يعمد الذين يحصلون على كميات من المصنع مبكرا إلى رفع الأسعار إلى أعلى مستوى وتعويض خسائر توقف الشاحنات أمام المصنع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X