الرئيسية / الاقتصاد / صندوق النقد : زيادة 30 دولار في سعر النفط حال إغلاق مضيق هرمز

صندوق النقد : زيادة 30 دولار في سعر النفط حال إغلاق مضيق هرمز

توقع صندوق النقد الدولي أن يقفز برميل النفط أكثر من 30 دولار، في حال نفذت إيران تهديدها بإغلاق مضيق هرمز، طبقاً لما جاء في وثيقة الصندوق الموجهة إلى مجموعة العشرين.

وتدرس وثيقة العمل التي وضعها صندوق النقد الدولي لمندوبي مجموعة الدول العشرين التي اجتمعت في مكسيكو في 19 و20 كانون الثاني (يناير)، “المخاطر على سعر النفط”، وتركز على التوترات الدبلوماسية بين إيران والدول الغربية.

وأوضح الصندوق، أن “وقفا للصادرات الإيرانية إلى اقتصاديات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من دون أن يتم تعويضه من مصادر أخرى سيسبب على الأرجح زيادة في سعر النفط تراوح بين 20 و30 في المائة (قرابة 20 إلى 30 دولارا للبرميل يوميا)، ويمكن مداواته مع مرور الوقت بواسطة منتجين آخرين ومخزونات طارئة”.

وأضاف أن “إغلاق مضيق هرمز قد يسبب قفزة أكبر “في السعر”، بما في ذلك عبر الحد من كميات العرض التعويضي من دول أخرى في المنطقة”. وبالفعل، فقد ذكر صندوق النقد الدولي أن مثل هذا الإغلاق “ستنظر إليه الأسواق كتحذير من توترات جيوسياسية عالمية متزايدة بقوة مع وقف إمدادات أكثر خطورة من كل المرات السابقة”.

وأضاف صندوق النقد الدولي، أن “هناك طرقا أخرى، لكن فقط لجزء صغير من الكميات النفطية المرسلة عبر المضيق، وهذا قد يتطلب وقتا لجعلها عملانية، في حين ستزداد تكلفة النقل بصورة كبيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X