الرئيسية / الاقتصاد / “بلاك بيري” تحقق نمواً في السعودية بنسبة 200%

“بلاك بيري” تحقق نمواً في السعودية بنسبة 200%

ارتفع عدد المستخدمين السعوديين لأجهزة بلاك بيري بنسبة 200% خلال العامين الماضيين، وأكدت شركة “ريسيرش إن موشن” الكندية، المصنعة لـ “بلاك بيري”، أن المملكة السعودية واحدة من أكبر 5 أسواق تستهدفها الشركة على مستوى العالم.

وقال المدير الإداري للمبيعات الدولية والتسويق المحلي لشركة “آر آي إم” باتريك سبينس إن نسبة إقبال السعوديين أدت إلى رغبة شركة “بلاك بيري” لزيادة الأعمال والاستثمار في الشركة، موضحا أن الشركة قد استثمرت في عدة دول حول العالم، وأنه حان الوقت للاستثمار وريادة الأعمال في السعودية، مؤكدا أن شركته ستدعم البرامج التعليمية عبر برامج خاصة للمؤسسات التعليمية.

وكشف سبينس، في تصريحات نشرتها صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، عن توجه لإطلاق شركته مبادرة “أكاديمية بلاك بيري” التي تعتبر الشراكة الأولى من نوعها على مستوى العالم بالنسبة لشركة “آر آي إم”، حيث من المنتظر أن تبدأ الأكاديمية أعمالها خلال الأشهر القريبة المقبلة، مشيرا إلى أن ذلك جاء نتيجة الدعم الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين ودعم صندوق المئوية والروح القوية الداعمة لدى هيئة الاستثمار العامة (ساقيا) لإنشاء مثل هذا المشروع.

وأكد المدير الإداري للمبيعات الدولية والتسويق المحلي لشركة “آر آي إم” أن الأكاديمية تهدف إلى منح المطورين السعوديين فرصة الدخول والانضمام إلى فريق المطورين التابعين لشركة “آر آي إم”، الذين سيقدمون الدعم اللازم لطرح تطبيقاتهم في السوق عبر موقع “عالم التطبيقات”، الذي من المنتظر أن يعود بالنفع أيضا على المستهلك السعودي، لأنه سيوفر له الكثير من عناصر الترفيه والإنتاجية والتواصل الاجتماعي مباشرة من خلال هواتف “بلاك بيري” الذكية.

وأضاف: “تتمتع هواتف “بلاك بيري” الذكية والجهاز اللوحي “بلاي بوك” بشعبية كبيرة هنا في المملكة، وفي الواقع لقد تضاعف حجم أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط، وارتفعت أيضا نسبة أعداد مستخدمي تطبيق برنامج المحادثة “بي بي ماسنجر” لتصل إلى 99%، وهي النسبة الأعلى عالميا”.

من جانبه، قال رئيس مبادرات التسويق والتنافسية في الهيئة العامة للاستثمار فهد حميد الدين إن “هذه الشراكة تعبر عن التزام الهيئة بدعم المبادرات الرقمية وتطوير صناعة تطبيقات الهاتف الذكي في المملكة، خصوصا في ظل ارتفاع الطلب الملحوظ على تطبيقات ومحتويات الهاتف الذكي محليا وإقليميا؛ الأمر الذي يعد فرصة كبيرة لمطوري البرمجيات”.

وأضاف: “سيكون لهذا البرنامج دوره في زيادة عدد التطبيقات المتوفرة في السوق السعودية والإقليمية والدولية، وسوف يتيح لنا أيضا إيجاد فرص عمل جديدة وظهور مهارات جديدة في المملكة، حيث تعتبر خامس أكبر سوق لأجهزة (بلاك بيري) في العالم”.

إلى ذلك، قال الدكتور عبد العزيز المطيري الرئيس التنفيذي لصندوق المئوية إن الصندوق سيقوم بدعم تمويل الاتفاقية، بالإضافة إلى كونه بوابة الأكاديمية، وستعتبر الأكاديمية إضافة نوعية لطبيعة البرامج التي يمولها الصندوق باستقباله نحو 100 ألف طلب لدعم المشاريع الصغيرة.

يذكر أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن إطار شراكة بين كل من شركة “آر آي إم” والهيئة العامة للاستثمار بتأسيس مبادرة “أكاديمية بلاك بيري” وذلك بهدف دفع عجلة نمو تطوير تطبيقات الهواتف الذكية في السوق السعودية، ودعم وتعزيز مطوري البرمجيات السعوديين، وكذلك الشركات العاملة في مجال الرقميات محليا، وللمساعدة أيضا على إيجاد تطبيقات ومحتويات هاتفية محلية لمنصة “بلاك بيري”.

وستقوم الأكاديمية بتنظيم ورشات عمل تدريبية، ودعم الفرق المشاركة وتقديم الاستشارات لمساعدة المطورين السعوديين على تنمية النواحي التجارية والتقنية من خلال تطوير تطبيقات الهاتف الذكي ومحتوياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X