الرئيسية / الاقتصاد / بدء فعاليات منتدى التنافسية الدولي السادس في الرياض

بدء فعاليات منتدى التنافسية الدولي السادس في الرياض

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، وبمشاركة قادة الأعمال والسياسة والاقتصاد، تبدأ مساء اليوم فعاليات منتدى التنافسية الدولي السادس 2012 الذي تحتضنه مدينة المدينة، تنافسية ريادة الأعمال.

ويأتي المنتدى هذا العام بعد أن تحول خلال دوراته السابقة إلى محفل اقتصادي هام في المملكة يجتمع فيه عدد كبير من قادة الفكر والاقتصاد والسياسة لتبادل خبراتهم وتجاربهم في القضايا والتحديات الاقتصادية، فيما ساهم في تنفيذ عدد من الخطط الاقتصادية لدعم تنافسية المملكة محليا وعالميا واطلاق مبادرات كثيرة لدعم تنافسية قطاع الاعمال المحلي، والمشاركة في صياغة الفكر العالمي في موضوع التنافسية مما ساهم في تعزيز تنافسية المملكة حول العالم ودفعها الى مراتب متقدمة حسب تقارير اقتصادية دولية.

ويسلط المنتدى لهذا العام الضوء على تنافسية ريادة الأعمال من مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية بما فيها تنافسية القطاعات الحكومية والخاصة والشركات الكبرى والصغيرة والمتوسطة وعوامل الفشل والنجاح وكيفية الاستفادة من التجارب الماضية.

ريادة الأعمال

ويلقي رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة 3M جورج باكلي كلمة الافتتاح الرئيسية للمنتدى صباح غد عن اهمية تنافسية ريادة الاعمال والدور الذي تلعبه في توجيه الاقتصاد العالمي، وتتضمن جلسات اليوم الاول موضوعات حرب الوظائف القادمة، وكيفية تحويل الفشل الى نجاح، وجيل التواصل الرقمي والفن وخلق فرص الأعمال.

ويتحدث فادي غندور المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أرامكس، وحسن الثوادي، رئيس لجنة الإعداد القطرية لكاس العالم ٢٠٢٢، عن حتمية ريادة الاعمال، قبل أن تختتم جلسات اليوم نفسه بكلمه من وزير التربية والتعليم السعودي، صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله.

جلسات المنتدى

وفي اليوم الثالث يلقي صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية كلمة الافتتاح, تليها كلمة بول بولمان الرئيس التنفيذي لشركة يونيليفر، ثم تعقد الجلسة الأولى تحت عنوان تحديات عام ٢٠١٢، يتحدث خلالها المهندس سعود الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، وعارف ناكفي المؤسس ورئيس شركة أبراج كابيتال، وجين شريتيان رئيسة الوزراء السابقة لكندا، ودينيس نيلي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبرايس واتر هاوس كوبرز، عن التحديات الاقتصادية وكيفية تخطيها مواجهة ما بعد الأزمة الاقتصادية العالمية.

ثم جلسة بعنوان «تفاحة في اليوم لم تعد تكفي»، التي تناقش التحديات في قطاع الصحة.

وتعد جلسة ريادة الاعمال في القطاع العام من أهم الجلسات التي يشهدها المنتدى في اليوم نفسه, حيث ستناقش تحديات تنافسية الأعمال في هذا القطاع الهام بحضور كل من تشاد ايفانز، نائب الرئيس لمجلس التنافسية، ومايكل اندرو رئيس مجلس الإدارة لشركة كي بي أم جي وسيدير الجلسة روبرت هيسريتش مدير مركز ووكر للأعمال الحرة في كلية ثاندربيرد.

وتختتم جلسات يوم الاثنين بكلمة وزير العمل السعودي عادل فقيه.

وفي اليوم الأخير تعقد جلستان بعنوان «الإبداع في المنتجات الصديقة للبيئة» وأخرى تحت عنوان»بعد العاصفة وما بعد الكوارث الطبيعية»، لمناقشة أهمية الاعتبارات البيئية والطبيعية في ريادة الاعمال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X