الرئيسية / الاقتصاد / خالد الفالح : الطلب على الغاز يتزايد بوتيرة أسرع من الاستكشاف

خالد الفالح : الطلب على الغاز يتزايد بوتيرة أسرع من الاستكشاف

 أوضح المهندس خالد الفالح الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، أن الطلب على الغاز يتزايد بوتيرة أسرع من الاستكشاف، مؤكداً أن الشركة تنمي مصادرها من الغاز، مشيراً إلى إنجاز الشركة الجزء الأول من حقل كران، المقرر استكماله بحلول الصيف .

 

وأضاف الفالح أن هناك حقلين ضخمين في الخليج العربي وهما حقلا العربية والحصبة التي يتم تطويرهما ويجري العمل فيهما بشكل مستمر ليتم الانتهاء منهما في عام 2014، وتبلغ طاقة كل منهما أكثر 1.8 مليار قدم مكعب في اليوم، إضافة إلى حقل واسط الذي تبلغ طاقته الانتاجية 2.5 قدم مكعب في اليوم.

 

وأكد أن الشركة مستمرة في توسيع استثماراتها في الغاز ولديها برنامج توسعي ضخم للغاز غير المصاحب، وتقوم شركات عالمية بالتنقيب في الشمال الغربي للمملكة، كما تقوم شركة ساينوبك في العمل في الربع الخالي، ولفت الفالح إلى أن التحدي الأكبر الذي يواجه التوسع في الاستثمار في الغاز انخفاض أسعاره في المملكة. وقال “نأمل أن تجد الحكومة حلا لذلك”.

 

وكانت “رويترز” قد نقلت عن الفالح أن شركة ساينو السعودية للغاز المحدودة تنوي الحفر من جديد في صحراء الربع الخالي في أيلول (سبتمبر) ولكن أسعار الغاز منخفضة جدا لدرجة لا تشجع الشركات على التنقيب هناك.

 

وبدأ المشروع المشترك بين أرامكو وساينوبك الصينية التنقيب عن الغاز منذ عدة سنوات ولم يجر استغلال الكميات القليلة التي اكتشفت نظرا لانخفاض أسعار الغاز الذي يستخدم في أغراض صناعية عن أسعار السوق العالمية بشكل كبير. ورغم ذلك قرر الشريكان بدء مرحلة ثانية من التنقيب تبدأ بحفر بئر جديدة في الصحراء الواقعة في جنوب شرق السعودية في النصف الثاني من العام.

 

وكان الفالح أكد في مقابلة مع “رويترز” في وقت سابق أمس “تقوم ساينو السعودية ببعض الدراسات وسوف تحفر البئر التالية في سبتمبر. لذا سيكون هناك بئر أخرى تحفر في سبتمبر”. وذكر مصدر في الصناعة أنه سيجري حفر بئر واحدة في المرحلة الثانية من أنشطة التنقيب. والمشروع المشترك مملوك بنسبة 80 في المئة لساينوبك والنسبة الباقية لأرامكو السعودية.

 

وقال الفالح إن “أرامكو” تدرس تطوير حقلي غاز جديدين هما مدين وسدر في المنطقة الشمالية الغربية لضخ غاز لمحطات الكهرباء وربما إمداد صناعات أخرى في منطقة غنية بمكامن الحديد الخام.

 

وأضاف “مدين وسدر حقلان متجاوران تم اكتشافهما بالفعل. نعد خطة تطوير الآن كي يدرجا على خطة أنشطتنا”.

 

وذكر مصدر في الصناعة أن أرامكو مازالت تقيم احتياطيات حقل مدين.

 

وأوضح الفالح أن أرامكو مازالت تحاول تأكيد حجم حقل الجلاميد الذي اكتشفته في شمال المملكة والذي يغذي مشروع تعدين جديدا قرب الحدود الأردنية.

 

وتحرص السعودية التي تمتلك أكبر احتياطيات نفط في العالم على تطوير صناعة التعدين لتنويع مواردها الاقتصادية للحد من الاعتماد على النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X