الرئيسية / الاقتصاد / توقعات بزيادة المشتركات السعوديات في التأمينات الاجتماعية

توقعات بزيادة المشتركات السعوديات في التأمينات الاجتماعية

 توقعت أمل الغملاس، مديرة القسم النسائي لفرع مؤسسة التأمينات الاجتماعية في المنطقة الشرقية زيادة عدد المشتركات السعوديات المسجلات في نظام التأمينات مع بدء تفعيل قرارات عمل المرأة الأخيرة، التي قد تتجاوز النسبة الحالية من المستفيدات من النظام والبالغة 63 % من إجمالي المستفيدين.

وكشفت الغملاس عن وجود نظام آلي للربط بين مؤسسة التأمينات ووزارة العمل، للحد من المخالفات والتلاعب وضمان إدراج العاملات في النظام، مؤكدة في الوقت نفسه أنه لن يكون هنالك تراجع في عدد المشتركين، فالعامل الأجنبي الذي ترك العمل في هذه المهنة التي خصصت للإناث ستحل محله مواطنة.

وأضافت أن صدور عدد من القرارات التي وفرت العديد من فرص العمل للنساء، ومنها تأنيث مهن البيع في محال المستلزمات النسائية وغيرها من القرارات سيسهم وبشكل طردي في زيادة عدد المشتركات السعوديات المسجلات في نظام التأمينات، وستستفيد المسجلات مما يقدمه النظام من منافع لهن ولأفراد عائلاتهن، أما النسب المتوقعة للزيادة فتعتمد وبشكل رئيس على مدى إقبال المرأة على شغل تلك الأعمال، منوهة بأن عدد المشتركين في نظام التأمينات حاليا يزيد على 5.5 مليون مشترك يعملون في ما يقارب 296 ألف منشأة، منهم ما يقارب 200 ألف مشتركة، 63 في المائة منهن سعوديات. وأكدت أنه لن يكون هناك تراجع في عدد المشتركين فالعامل الذي ترك العمل في هذه المهنة التي خصصت للإناث ستحل مكانه مواطنة وستسجل في نظام التأمينات حال التحاقها بالعمل، ويمكن لأي شخص التأكد من تسجيله ومدى صحة الأجور والمدة المسجلة عن طريق بوابة التأمينات على الإنترنت، أو عن طريق الهاتف المجاني 8001243344. كما كشفت أنه تم أخيرا الربط بين “التأمينات الاجتماعية” ووزارة العمل ليتم الحد من المخالفات التي غالبا ما تكون في تقاعس المنشآت عن تسجيل أي عامل لديها بالتأمينات الاجتماعية والتي تعتبر مخالفة صريحة للنظام، وإذا تم اكتشاف مثل هذه المخالفة تقوم المؤسسة بتصحيح الوضع وتسجيل العامل بأثر رجعي ومطالبة صاحب العمل بالاشتراكات المستحقة عنها وفرض غرامة تأخير عليه وفق أحكام النظام. ولفتت الغملاس إلى أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تقوم بزيارات دورية لأصحاب العمل يقوم بها المختصون في إدارة شؤون أصحاب العمل لضمان تسجيل العاملين في النظام والتأكد من التزام المنشآت بتطبيق أحكام النظام من خلال مكاتب المؤسسة المنتشرة في مناطق ومحافظات المملكة، كما أن هناك تعاونا وثيقا بين مختلف القطاعات الحكومية و”التأمينات” من خلال تطبيق المادة 19/6 من نظام التأمينات الاجتماعية التي تضمن حكما موجها للجهات الحكومية والمؤسسات والهيئات العامة والشركات المملوكة للدولة يوجب عليها أن تطلب من أصحاب العمل المتعاملين معها أن يتقدموا إليها بشهادة من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تفيد بانتسابهم إليها ووفائهم بالتزاماتهم تجاهها، وذلك عند تقدمهم لتسلم مستحقاتهم أو الإعانات المقررة لهم أو عند التقدم بأي عطاء أو لتعديل السجل التجاري أو تجديده أو تصفية المنشأة أو عند طلب استقدام عمالة من الخارج أو التقدم للترخيص لأي مشروع.

 

كما أكدت أن نظام التأمينات الاجتماعية ساوى بين المرأة والرجل من حيث إلزامية الخضوع لفرعي النظام (المعاشات والأخطار المهنية) وتطبيق أحكام التسجيل والاشتراكات عليهما على حد سواء، مشيرة إلى أن النظام يطبق فرع الأخطار المهنية على جميع العاملين في القطاع الخاص السعوديين وغير السعوديين رجالا ونساء على حد سواء، ونسبه الاشتراك فيه 2 في المائة من الأجر يدفعها صاحب العمل بالكامل، ومن فوائد هذا النظام أنه يوفر العناية الطبية الشاملة للمشترك المصاب والبدلات اليومية والتعويضات النقدية الناتجة من الإصابة، وفي حال الوفاة لا يتم صرفها لعائلة المشترك أو المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X