الرئيسية / الاقتصاد / البنوك السعودية تطالب عملاءها بالحفاظ على بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية

البنوك السعودية تطالب عملاءها بالحفاظ على بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية

شدد طلعت زكي حافظ أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية على إتباع البنوك المحلية لأعلى درجات الحماية والأنظمة المعروفة على مستوى العالم لتوفير الحماية لأنظمتها المعلوماتية المختلفة، مضيفاً بقوله : ” إننا متواصلون مع التحديث في توفير تلك الحماية وامن المعلومات للبطاقات المصرفية” .

 

وأوضح زكي أن المملكة تطبق نظام حماية وامن معلوماتي عالمي يشار اليه ب b.c.i.d.s.s ، مطالباً عملاء البنوك باتباع الإرشادات والتعليمات التوعوية التي تصدرها البنوك السعودية بين حين وآخر لتوعية العملاء بأهمية الحفاظ على بياناتهم البنكية ومعلوماتهم الشخصية وعدم التفريط بها أو إفشائها لأي شخص كان خاصة أرقام البطاقات المصرفية والائتمانية وأرقامها السرية لان تلك المعلومات الحساسة اذا توفرت فإنه قد يساء استخدامها من المحتالين سواء على مستوى (الهاكرز) أو على مستوى قراصنة المعلوماتية الذين يحاولون الحصول على هذه المعلومات ويسخرونها لإيذاء صاحب البطاقة أو صاحب الحساب منوها إلى أن البنوك السعودية تراجع باستمرار أنظمتها ونتأكد من جاهزيتها للتعامل لا سمح الله لأي احتمالات سيئة كالاختراق .

 

وحذر حافظ من إجابة المحتالين عبر الهاتف حيث يتصلون مدعين أنهم من احد البنوك ويطلبون من الشخص تزويدهم بمعلومات عن بياناته الشخصية لدى البنك بغرض التحديث كي لا يقدم البنك على تجميد حسابه مؤكدا أنه لا يمكن بحكم النظام أن يتصل احد الموظفين من أي من البنوك السعودية ويطلب تحديث بيانات العميل عبر الهاتف وقال إننا نبهنا أكثر من مرة ان شبكة الفروع هي الوسيلة الوحيدة فقط لتحديث البيانات.

 

ونبه حافظ إلى ضرورة الانتباه أن عمليات القرصنة المعلوماتية أو الجرائم المعلوماتية قد تطورت إلى أن (المقرصن) و(الهاكرز) يمكن أن ينفذ عمليته من مكان ما وهو يقطن مكان آخر ودعا المتسوقين عبر المواقع الالكترونية إلى التعامل مع المواقع العالمية المعروفة بقدرتها على حماية مواقعها وإلى عدم التعامل مع المواقع الضعيفة التي يمكن اختراقها من خلال ما يعرف ب(ديدان الكمبيوتر القوية جدا في قدرتها على الاختراق وفي تدمير الشبكات والأنظمة المعلوماتية) .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X