الرئيسية / الاقتصاد / شركات متخصصة لتمويل مشروعات شباب الأعمال

شركات متخصصة لتمويل مشروعات شباب الأعمال

التقى الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية أمس عدداً من شباب الاعمال لمناقشة سبل تأهيل الجيل الجديد من المستثمرين ليكون منافساً لجيل الرواد الحالي، ووعد العساف ببحث دعم استثمارات الشباب وبما يضمن حيوية الاقتصاد الوطني.

 

وأوضح فهد بن ثنيان الثنيان رئيس لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض أن اللجنة قدمت عدة مقترحات، أبرزها تبني وزارة المالية فكرة تأسيس شركات متخصصة في تمويل وإدارة رأس المال الجريء لمشاريع شباب الأعمال بالمملكة.

 

واستهدف المقترح سد ثغرة رفض الجهات التمويلية منح تسهيلات إقراض لأي مشاريع توصف برأس المال المخاطر حتى وإن كانت تمثل مشاريع استراتيجية للمملكة ومن شأنها أن تدفع الاقتصاد الوطني إلى الأمام.

 

واقترحت اللجنة إعطاء معاملة تفضيلية لشباب الأعمال، انطلاقاً من كون المنشآت الجديدة لشباب الأعمال أحوج ما تكون للرعاية والحضانة، ومن أهم هذه الجوانب المعاملة التفضيلية ومنحهم نسبة من عقود المشاريع الحكومية.

 

وأشار الثنيان إلى أن اللجنة استشهدت بتجارب بعض الدول الصاعدة وأهمها الصين والبرازيل وماليزيا والإمارات العربية المتحدة والتي تمنح نسبة معينة من العقود الحكومية لمشاريع الشباب.

 

وتضمنت اقتراحات شباب الأعمال إنشاء برنامج خاص لدعم شباب الأعمال بالخدمات الإرشادية تحت إشراف وزارة المالية، بهدف تشجيع فكر العمل الحر لدى الشباب، والمساهمة في تنمية قدراتهم الريادية، ودعم تكاليف ما قبل التأسيس لمشاريع الرواد من شباب الأعمال، إضافة إلى مساعدة الشباب من خلال التوجيه والإرشاد، في مجال التخطيط المالي، ودراسات الجدوى، والتعامل مع المخاطر، بما يساهم في إنجاح مشاريعهم.

لجان شبابية داخل صناديق التمويل

 

وطالبت اللجنة – حسب الثنيان – بتكوين لجان متخصصة من شباب الأعمال داخل الصناديق التمويلية المتخصصة في تمويل مشاريع الشباب، وعلى رأسها البنك السعودي للتسليف والادخار، وصندوق التنمية الزراعية، وصندوق التنمية الصناعية، حيث لا تزال هناك فجوة بين ما تقدمه الصناديق إجمالاً من برامج وأدوات تمويلية، وبين متطلبات الشباب المتجددة.

 

واعتبر الثنيان مشاركة الشباب في هذه الصناديق والجهات التمويلية وطرحهم الملاحظات، يقلل من هذه الفجوة يقرب برامج هذه الجهات من رغبات ومتطلبات الشباب. ونرى أهمية لتكوين هذه اللجان ومشاركة الشباب فيها ببنك التسليف والادخار.

 

وأكد رئيس لجنة شباب الأعمال أن اللجنة ناقشت مع وزير المالية العقبات التي تواجه شباب الأعمال في سوق العمل من أهمها بروز أشكال جديدة من الضغوط التي تعوق انطلاقهم في تأسيس وإنجاح مشاريعهم الخاصة، وعلى رأسها كثرة وتعدد الجهات الحكومية التي تفرض أو تتطلب تراخيص أو إجراءات نظامية متعددة، فضلاً عن الصعوبات الأكثر أهمية المتمثلة في التمويل والتوجيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X