الرئيسية / الذهب و النفط / اليابان تدرس تخفيض اعتمادها على النفط الإيراني وتعوضه من الإمارات والسعودية

اليابان تدرس تخفيض اعتمادها على النفط الإيراني وتعوضه من الإمارات والسعودية

ذكر كويتشيرو جيمبا وزير الخارجية الياباني أمس أن بلاده طلبت من المملكة السعودية والإمارات العربية المتحدة إمدادها بمزيد من النفط في حالة حدوث عجز بسبب العقوبات الجديدة التي يفرضها الغرب على إيران.

وأضاف جيمبا في العاصمة الإماراتية أبو ظبي أن الإمارات تعاطت مع الطلب الياباني بصورة إيجابية، منوهاً أن اليابان ستحظى بالأولوية في أي زيادة تستطيع الإمارات ضخها.

وتدرس اليابان خفض مشترياتها من النفط الإيراني للحصول على استثناء من تطبيق العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على طهران بسبب برنامجها النووي. وبدأ جيمبا جولة تشمل تركيا ودولا خليجية الأسبوع الماضي وهو ما قال بعض المحللين إنه قد يكون إشارة إلى أن طوكيو تريد تأكيدات من دول الخليج المصدرة للنفط بأنها ستعوضها عن أي نقص محتمل في إمدادات النفط الإيراني.

وتصاعد التوتر في مضيق هرمز أهم ممر ملاحي لتجارة النفط في العالم في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن هددت إيران بغلقه. حيث تمر صادرات النفط من السعودية وإيران والعراق والامارات عبر مضيق هرمز لتصل إلى المشترين في أنحاء العالم.

وقال جيمبا “على إيران ألا تهدد سلامة مضيق هرمز. اليابان قلقة بشأن الوضع”. وتستورد اليابان نحو 25 في المئة من احتياجاتها النفطية من الإمارات ونحو 30 في المئة من السعودية ونحو عشرة بالمئة من قطر، وقال الوزير الياباني “نريد أن نعزز هذه العلاقة مع الإمارات لتصبح في مقدمة مصدري الطاقة إلى اليابان”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X