الرئيسية / العقار / تسجيل الحالة العاشرة لمثبت السرعة في الرياض

تسجيل الحالة العاشرة لمثبت السرعة في الرياض

استمراراً لمشكلات مثّبِت السرعة، سجلت مدينة الرياض أمس الحالة العاشرة لسيارة علق المثبِّت عند سرعة 140 كيلو في الساعة، وتمكنت قوات أمن الطرق من تحييد خطر السيارة اليابانية (شبابية)، لحين نفاذ الوقود.

وذكر العميد خالد بن مشاط القحطاني قائد قوات أمن الطرق: إن الحالة الجديدة سُجِّلت على طريق الخرج لسيارة صغيرة كانت تسير بسرعة 140 كيلو متراً في الساعة، وجرى التعامل معها فوراً، حيث تم فتح الطريق أمامها، ومرت عبر الطرق الدائرية في الرياض، وتم إخراجها إلى طريق الدمام. وقال القحطاني إن السائق أبلغ عن تعليق مثبِّت السرعة قبل نقطة تفتيش الخرج، وجرى متابعتها وفتح الطريق لها، وتوقفت عند نفاد الوقود شرق الرياض وتحديداً على طريق الدمام السريع. وبيّن قائد قوات أمن الطرق، أنه تم التحفظ على السيارة وجرى نقلها فوراً إلى مقر شركة الوكيل المعتمد للتأكد من سبب التعليق، مشدّداً على أن قوات أمن الطرق تأخذ في الحسبان كل الظروف المتوقعة.

جدير بالذكر أنه تم تأجيل اجتماع كان من المقرر عقده في مقر قوات أمن الطرق بينها وبين شركات السيارات، بسبب انشغال مندوب الشركة المعنية بسيارة حفر الباطن بمعاينتها على أرض الواقع.

إلى ذلك، أعادت إدارة مرور حفر الباطن سيارة اللاندكروزر التي تعرضت لتعليق في مثبت السرعة إلى حجز الإدارة بعد انتهاء أعمال الاختبارات في مقر الفحص الدوري.

 

وقال المقدم ضيف الله الجبلي مدير مرور حفر الباطن إن التقرير النهائي لم ينته حتى الآن، لافتا إلى أن اجتماع أمس ناقش القضية مع الفريق الهندسي للشركة.

 

وتوقعت مصادر قريبة من الاجتماع أن تعلن التفاصيل اليوم. من جانبه قال عثمان العرابي مدير الصيانة في شركة تويوتا إن الفريق الفني لم يصدر حتى الآن التقرير النهائي للسيارة، ورفض التعليق على أي أخبار نشرت حول احتمال تأثير الاكسسوارات على السيارة.

 

وكشفت مصادر أمس، أن ثلاث سيارات من التسع التي رصدتها القوات الخاصة لأمن الطرق وتعرضت لحالات تعليق في مثبت السرعة، أمريكية الصنع.

 

وكان فريق الصيانة في شركة تويوتا قد بدأ أمس الأول بفحص سيارة اللاندكروزر التي علق فيها نظام مثبت السرعة الآلي الخميس الماضي في حفر الباطن، ويضم فريق الصيانة المكلف من شركة تويوتا تسعة أشخاص منهم أماوتشي ممثل شركة تويوتا في السعودية وتوتي مهندس التقنية في شركة تويوتا.

 

وتبدأ مراحل الفحص على السيارة على عدد من المراحل منها الكهربائية والميكانيكية وأجزاء من السيارة بشكل دقيق تتطلب عدة أيام حتى يتوصل فيها الفريق إلى التحقيقات النهائية.

 

وأوضح المهندس عثمان العرابي الرئيس التنفيذي للصيانة في شركة عبد اللطيف جميل، أنه يوجد لجنة متخصصة في موضوع السيارة برئاسة مدير مرور حفر الباطن وتضم وزارة الداخلية المرور وعمليات الفحص الدوري والوكيل وفريق ياباني ممثلا لشركة تويوتا وهو المسؤول عن الفحص، ومن ثم تسليم النتائج للجنة، وقد تستغرق عدة أيام.

 

وأكد أن هناك ثلاث حالات وصلت لشركته بشكل رسمي، وتم الإعلان عنها في موقع الشركة، ومنها لاندكروزر، وبعد الطلب منه إحضار السيارة لم يأت للشركة، حيث تمت مخاطبة أمن الطرق بإحضارالسيارة، والحالة الثانية من نوع هايلكس، وبعد الفحص عليها وجد الخطأ بأنه تم تركيب مثبت للسيارة من خارج الشركة لأنها قادمة من المصنع بدون مثبت سرعة، وتم تركيبه بشكل خاطئ، والثالثة من نوع كامري في الرياض وتم استدعاؤها بخطاب وتم الكشف عليها، ولم يتم العثور على أي خلل في السيارة.

 

وأوضح أن كل وكيل في دول الخليج يطلب المواصفات الخاصة به وحسب الإضافات، وهذا هو الاختلاف من وكيل لآخر، مبينا أن بعض السيارات لا يوجد فيها مثبت سرعة، فيضطر صاحب السيارة إلى تركيب جهاز مثبت سرعة كإكسسوار وهنا تقع المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X