الرئيسية / العقار / برج المملكة يقفز بأسعارأبحر الشمالية وهرع المستثمرين للشراء

برج المملكة يقفز بأسعارأبحر الشمالية وهرع المستثمرين للشراء

 يؤكد المستثمر العقاري خالد محمد بن عايض أن العقار شمال جدة قد تأثر بشكل ملحوظ منذ إعلان خبر توقيع عقد البرج حيث ارتفعت اسعار المخططات المجاورة للبرج 30% وأصبحت تلك المخططات قريبة جدا من أسعار مخططات أبحر الجنوبية، بعد اعلان مشروع الجسر الذي يربط أبحر الجنوبية بأبحر الشمالية ومشروع برج المملكة، متوقعا ان تستمر في الارتفاع حتى تضاهي مخططات أحياء شمال جدة مثل الروضة والشاطئ والمحمدية والمرجان لا سيما أن بنيتها التحتية أقوى من البنية التحتية في جدة.

ويشير نائب رئيس اللجنة العقارية في غرفة جدة، نائب رئيس شيخ طائفة العقاريين عوض الدوسي إلى أن منطقة شمال جدة تعيش طفرة عمرانية كبيرة وأسعار المناطق المجاورة لمشروع البرج لن تتأثر بشكل كبير لأنها في الأصل قد تشبعت وتضخمت ووصلت حالياً إلى 2500 ريال للمتر وهو رقم مبالغ فيه لمخططات لم تكتمل فيها الخدمات الأساسية مثل الماء والهاتف والمدارس والمراكز الصحية.

وأضاف أن عدة مشاريع مماثلة نفذت في شمال جدة ولم تؤثر كثيرا في الأسعار مثل مشروع مدينة البحيرات الضخم ومشروع درة العروس الذي ضخت فيه مليارات الريالات لكنه لم يخدم كثيرا المنطقة.

وبيّن الدوسي أن كل من يملك أراضي حول مشروع الوليد بن طلال في الوقت الراهن هم ملاك نهائيون راغبون في السكن فعلاً وليس بينهم مضاربون إلا بنسبة تراوح بين 15 % و20 % فقط لأنها مخططات بيعت وتداولت حتى بلغت حدها وأصبحت أسعارها قريبة من أسعار الأحياء المكتملة الخدمات، إضافة إلى أن مشروع البرج يستغرق 7 سنوات، مما يجعله يخدم الأراضي الواقعة غرب أبحر أكثر من خدمة تلك المخططات.

وأضاف الدوسي أن أسعار العقار في مخططات أبحر الشمالية غير منطقية وغير واقعية ففي السابق كانت منطقة ذوي الدخل المحدود حيث اضطروا للشراء فيها والبناء والسكن بعيدا عن كل الخدمات وفجأة أصبحت أسعارها تضاهي أسعار أحياء متوفرة فيها كل الخدمات رغم افتقارها لأهم الخدمات، مشيرا الى أن مشروع الجسر الذي يربط أبحر الجنوبية بالشمالية سوف يخدم تلك المنطقة أكثر من البرج، أما مخططات شمال أبحر البعيدة عن البرج فتشهد مضاربات قوية وأسعارها خيالية رغم أنها خالية من جميع الخدمات وهذا شيء غير منطقي وإن دل على شيء فإنما يدل على أن العقار أصبح خارجا عن السيطرة ولا يقوم على أسس ثابتة ومنطقية.

ويقول المستثمر العقاري ماهر بن محمد الزهراني: مخططات أبحر الشمالية من شرم أبحر حتى خليج سلمان هي جدة الجديدة وقد شهدت قبل إعلان البرج إعلان العديد من المشاريع الكبيرة مثل المستشفى وحديقة الملك عبدالله ومشروع سكن ذوي الدخل المحدود الذي وضع حجر الأساس له قبل أشهر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، كما شهدت بعض المخططات فيها تنفيذ مشاريع البنية التحتية من الصرف الصحي والكهرباء وهذا دليل على أنها ستكون جدة الجديدة.

وتوقع الزهراني أن ترتفع أسعار مخططات أبحر الشمالية 20% في حال ثبات سعر الدولار، أما إذا هبط فمن المتوقع أن ترتفع أسعار تلك المخططات بقدر هبوط الدولار فعلى سبيل المثال إن نزل سعر الدولار 30% فإن أسعار تلك المخططات سوف ترتفع 30%، وإذا بدأ العمل الفعلي لمشروع البرج أتوقع أن ترتفع الأسعار تدريجيا وكلما زاد العمران في تلك المخططات وتواجدت الخدمات من مدارس ومراكز صحية فستكون أسعارها منافسة لأسعار الأحياء الراقية شمال جدة حاليا. وتقول سيدة الأعمال العقارية عزيزة منصور: إن مخططات أبحر الشمالية قد شهدت ارتفاعا سريعا منذ الإعلان عن جسر أبحر ثم الإعلان مؤخرا عن برج المملكة حيث كان سعر المتر في تلك المخططات 600ريال وقفز في وقت قصير إلى1100 وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن مخططات أبحر الشمالية ذات مستقبل رائع الأمر الذي جعل المستثمرين يهرعون للشراء فيها الآن بأي ثمن لاعتقادهم أن تلك الأسعار سوف تتضاعف في فترة وجيزة.

وتوقعت أن تثبت الأسعار لأنها وصلت القمة ولا تستحق أكثر لبعدها عن مدينة جدة ولافتقارها أبسط الخدمات، أما إذا تم بناء الجسر الذي يربط أبحر الجنوبية بالشمالية سوف ترتفع أكثر.

وتستغرب العقارية ميساء النعمان من ارتفاع الأسعار لمجرد إعلان توقيع عقود البرج مع العلم أن خرائط المشروع تستغرق سنتين والمشروع يستغرق بعد الانتهاء من الخرائط 5سنوات أي ويكتمل بعد 7سنوات .

وأضافت النعمان: منذ إعلان خبر توقيع عقود البرج ارتفعت الأسعار لأكثر من 30% في مخططات تفتقر لأبسط الخدمات، مؤكدة أن العقار لا يقوم على أسس ثابتة ولا مقاييس منطقية فالسوق أصبح مثل سوق الأسهم قبل الانهيار سوق شائعات وارتفاعات غير مبررة، حتى أصبحت أسعاره غير معقولة حيث وصلت أسعار بعض الأراضي الى مليوني ريال وليس فيها أي خدمات ووصلت اسعار أراض سكنية داخلية بدون أي خدمات الى 600 ألف ريال.تضاربت أقوال تجار العقار في مدينة جدة حول توقع ارتفاع الأسعار في شمال المحافظة أضعاف ماهي عليه الآن بعد البدء في إنشاء أطول برج في العالم شمال المحافظة، حيث يرى البعض عدم تأثير البرج على الاسعار لأنها قد تضخمت بما فيه الكفاية رغم افتقارها لأبسط الخدمات، فيما يؤكد آخرون أن مخططات أبحر الشمالية ارتفعت منذ إعلان خبر توقيع عقود المشروع وحتى الآن 30%. ورأى العديد من تجار العقار أن مشروع برج الوليد سيمثل الباب الواسع الذي سيجذب العديد من المستثمرين من داخل المملكة وخارجها وسيجذب المزيد من الاستثمارات النوعية في منطقة شمال جدة.

في البداية يقول رئيس طائفة العقاريين بمحافظة جدة خالد بن عبدالعزيز الغامدي: تأثير برج المملكة على عقارات شمال جدة سيكون مثل تأثير برجي المملكة والفيصلية على شمال الرياض، فهناك مضاربات قوية في البيع والشراء في مخططات أبحر الشمالية صاحبها ارتفاع في أسعار الأراضي منذ إعلان توقيع عقود بناء البرج، مما يوحي بتغيير خارطة جدة ويحدث ارتفاعا غير مسبوق في أسعار عقارات الشمال، لا سيما أن البرج يعد حدثا عالميا لكونه أطول برج في العالم، وقد تصدر موضوعه صفحات الصحف العالمية وخاصة الأوروبية منذ إعلان توقيع العقد وآخر ما تم نشره في صحيفة نيويورك ديلي نيوز حيث وصفه كاتب صحفي امريكي بأنه من عجائب الدنيا السبع الجديدة، فهذا الحدث سوف يجعل بوصلة العقار تتجه بكل قوة إلى مخططات الشمال ، مشيرا الى أن المشروع يضم برجا وأربعة فنادق مما يساهم في ارتفاع الحركة العقارية والاقتصادية والسياحية في منطقة البرج وما حولها وستكون هي جدة الجديدة.

ويقول العقاري منصور العمري: العقار في حركة مستمرة دائما من قبل الإعلان عن برج المملكة الذي سيكون أطول برج في العالم، لكن بعد الإعلان عن اعتماد البرج ازدادت حدة الارتفاع حتى تجاوزت نسبة الارتفاع 30% في أقل من عشرين يوما من خبر إعلان توقيع العقود لمشروع البرج وانتعشت حركة العقار والمضاربات العقارية في مخططات أبحر الشمالية، بعد تسارع الشراء والاستثمار في الأراضي والمخططات القريبة من البرج، وحسب المخطط فإن منطقة أبحر الشمالية ستكون مدينة نموذجية مصغرة لمدينة جدة تتميز بأفضل تخطيط وأقوى بنية تحتية ذات فن معماري حديث يفوق الفن المعماري في مدينة جدة الآن باعتبار أن منطقة البرج وما حوله سوف تكون جدة الجديدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X