الرئيسية / الاقتصاد / بعد أسبوع من الخسائر.. البورصات الأوروبية تبحث عن بارقة أمل

بعد أسبوع من الخسائر.. البورصات الأوروبية تبحث عن بارقة أمل

تبحث أسواق المال الأوروبية عن بارقة أمل يمكن أن تقدمها للمضاربين والمستثمرين اليوم لإزالة سمات التوتر والخوف والتردد التي سادت تعاملات البورصات الأوروبية خلال الأسبوع الماضي وأدت إلى هبوط مؤشرات أدائها بصورة حادة آخذة معها ما حققته من أرباح منذ بداية العام.

وتأرجحت مؤشرات هبوط البورصات الأوروبية بين 8.6 في المائة في فرانكفورت وصولا إلى 3 في المائة في سويسرا واليونان بعد التراجع الحاد في الإقبال على أسهم قطاع شركات صناعة السيارات والبنوك والمؤسسات المالية والبناء والكيماويات بنسب تراوحت بين 11.8 في المائة و7.7 في المائة وفق مؤشر ”يوروستوكس”.

وتعني تلك المؤشرات السلبية تراجع كل ما حققته البورصات الأوروبية منذ بداية العام من مكاسب لتراوح خسائرها بنسب تراوح بين 38 في المائة في البورصة اليونانية و20 في المائة في باريس وفرانكفورت وهي متوسط نسبة هبوط مؤشرات ”يوروستوكس”. في حين توزعت الخسائر على أسهم قطاعات الشركات المطروحة للتداول بنسب تراوحت بين 31 في المائة في أسهم كل من البنوك والمؤسسات المالية وشركات تجارة المواد الخام و4.5 في المائة في أسهم شركات الأدوية والخدمات الطبية. وهوى مؤشر أسهم البنوك الأوروبية بنسبة 9.3 في المائة خلال الأسبوع إذ سجلت أسهم البنوك البريطانية أعلى نسبة هبوط بنسب تراوحت بين 21.6 في المائة في أسهم ”رويال بنك اوف سكوتلاند” و16 في المائة لأسهم بنك ”لويدز”.

وسجلت أسهم أكبر بنكين سويسريين هبوطا نسبته 11 في المائة لبنك ”كريدي سويس” و8 في المائة لبنك ”يو.بي.اس” وفق مؤشر أداء البورصة السويسرية ولم يكن الحال أفضل في بورصة فرانكفورت إذ سجلت أسهم ”كومرتس بنك” الألماني تراجعا نسبته 13.6 في المائة.

وفي باريس هوت أسهم بنك ”سوسييته جنرال” بنسبة 14 في المائة فيما هوت أسهم بنك ”بي.ان.بي. باري با” بنسبة 12 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X