الرئيسية / الاقتصاد / سوق تمور بريدة يجتذب كبار السن ويعيدهم لأعمالهم الأولى

سوق تمور بريدة يجتذب كبار السن ويعيدهم لأعمالهم الأولى

اجتذب سوق تمور بريدة كبار السن والكهول فقد اتجه البعض منهم لممارسة الاتجار في تداول التمور بأنواعها وبالذات التي تلقى رواجا ويقضي هؤلاء المسنون أوقاتهم في تداول التمور بيعاً او شراء ويصحب البعض منهم أبناءهم الصغار لاطلاعهم على الحركة التجارية ومحاولة تشجيعهم للعمل التجاري بطرق تحفيزية. ولم يكتف كبار السن بتجارة التمور فقد شهد السوق تواجد آخرين متسوقين تدفعهم خبراتهم التراكمية بأنواع التمور وجودتها والتي عاصروها ماضياً في حقول النخيل. وتؤكد مصادر رسمية إن إجمالي المبالغ المتداولة في سوق تمور بريدة منذ انطلاقته قبل خمسة عشر يوما تجاوزت ١٥٠ مليون ريال ويشير أمين عام مهرجان تمور بريدة سليمان الفايز إلى ان كميات كبيرة من التمور وردت للسوق خلال الأيام الأولى لانطلاقته ورصدتها أجهزة الرصد في بوابة الدخول الرئيسية لساحات العرض بمدينة التمور. وقال الفايز انه تم تجهيز ساحات مدينة التمور بصرافات آلية ثابتة ومتحركة لعدة بنوك محلية تغذى يوميا بخمسة ملايين ريال مشيرا لاستخدام بعض دلالي السوق نقاط بيع آلية متحركة ولاسلكية لتسهيل عملية البيع والشراء دون حمل مبالغ نقدية كبيرة موضحا إن تمورالسكري شكلت الأعلى طلبا في سوق التمور فيما سجلت أنواع أخرى حضورا اقل. وتوقع متعاملون في سوق تمور بريدة أن تدخل أنواع مطلوبة من التمور كالخلاص والبرحي ونبتة علي للسوق قريباً وان تسجل كميات التمور الواردة للسوق تزايد يوميا في الأيام القادمة مشيرين إلى إن الأجواء الحارة تتحكم بزيادة كميات التمور المنتجة ويشير المزارع إبراهيم الفايزي الى أن غالبية المزارع الواقعة شمال القصيم لم تورد تمورها للسوق ولم تنته (الخرفة الأولى) في بعض مزارع النخيل موضحاً بعض المزارع تحتوي على نخيل يصل تعداد البعض منها الى (60) الف نخلة يجري العمل علي جني محصولها من التمور بشكل يومي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X