الرئيسية / العقار / تراجع حركة البيع في منح شمال الرياض ومخاوف من استمرارها

تراجع حركة البيع في منح شمال الرياض ومخاوف من استمرارها

كشفت جولة على عدد من مكاتب الوساطة العقارية في مخططات المنح شمال الرياض تراجعاً في حركة البيع والشراء منذ ما يزيد على أربعة أشهر، وبحسب عدد من السماسرة فإن الصفقات العقارية شهدت تراجعاً كبيراً بعد عرض ملاك العقارات أراضيهم للبيع بأسعار مبالغ فيها، رغم عدم إيصال باقي خدمات البنية التحتية لها.

وأكد بعض – الوسطاء العقاريين – أنه لم يستطع إتمام صفقة عقارية منذ شهرين، فيما قال آخرون إن متوسط ما ينفذونه شهرياً من صفقة إلى صفقتين، وسط مخاوف من أن يطول الركود المخططات مكتملة الخدمات وأن يستمر لمرحلة ما بعد الإجازة الصيفية.

وقدروا أسباب تراجع حركة البيع لترقب المستثمرين العقاريين انفراج أراضي قيران الملاصقة لها، والتي سيكون مردودها الاستثماري أكبر، إلى جانب تأخر إفراغ الصكوك العقارية في كتابة العدل الأولى بالرياض لمدة تزيد على الشهر.

من جهته وصف يونس العوض مستثمر عقاري حركة البيع والشراء في مخططات المنح شمال الرياض بأنها ليست نشطة كالسابق، والإقبال عليها بدأ يضعف بسبب غلاء أسعار الأراضي في مخططات الأمانة، مشيراً إلى أن هذا الغلاء لا يخدم حركة البيع والشراء، ولا يخدم المستثمرين ولا العاملين في مهنة الوساطة ويسبب ركوداً يؤثر في معدلات البيع.

ويوافقه الرأي محمد السهلي وسيط عقاري في أن مخططات الأمانة تعاني ركوداً غير مسبوق، منذ أن بدأ عمله في الوساطة العقارية منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، مرجعاً ذلك إلى ارتفاع الأسعار إلى جانب قرب انفراج أزمة أراضي قيران الملاصقة لها، والتي توقع لها أن تسهم في ازدياد الحركة العمرانية في منطقة شمال الرياض.

ولفت إلى أن تأخر إفراغ الصكوك العقارية في كتابة العدل الأولى بالرياض وإعطاءهم مواعيد للإفراغ لمدة تزيد على شهر سبب في تراجع المشتري أو البائع عن إتمام الصفقة العقارية، مطالباً وزارة العدل بتسهيل مهمة إفراغ الأراضي والتي أصبحت منذ بداية فترة الصيف تشكل حرجاً كبيراً وتؤخر إتمام الصفقات العقارية.

ويؤكد ”أبو حمود” وسيط عقاري أنه لم يستطع منذ شهرين إتمام صفقة عقارية واحدة، وأن مخاوف المستثمرين من تراجع العقار في ازدياد، وأن من أسباب إحجام الكثير من المستثمرين عن الشراء في مخططات الأمانة يأتي لقرب انفراج أراضي قيران الملاصقة لها، بانتظار الشراء بأسعار أقل مما هو معروض حالياً في مخططات الأمانة.

ويرى أبو حمود الذي يعمل منذ فترة طويلة في مهنة الوساطة العقارية في مخطط الأمانة أن أسعار الأراضي استمرت في الارتفاع خلال السنوات الماضية ولم تتراجع ولا مبرر لارتفاعها المبالغ فيه، في ظل عدم اكتمال خدمات البنية التحتية وافتقار مخطط الأمانة لسفلتة الشوارع فيما عدا الشوارع الاستثمارية بعرض 30 والتي تم سفلتة بعضها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X