الرئيسية / الذهب و النفط / قرار أرامكو برفع أسعار الخامات الخفيفة إلى آسيا

قرار أرامكو برفع أسعار الخامات الخفيفة إلى آسيا

 تبيع أرامكو النفط في عقود طويلة الأجل وتعتمد في ذلك على طريقة معقدة لتسعيره إذ تختلف طريقة التسعير من منطقة إلى منطقة أخرى، حيث تبيع الشركة النفط إلى أوروبا والشرق الأوسط بزيادة أو بتخفيض عن سعر خام برنت، فيما تبيعه إلى الولايات المتحدة بزيادة أو تخفيض عن سعر خام أرجوس عالي الكبريت، وتبيعه إلى عملائها في آسيا بزيادة أو تخفيض عن متوسط سعر خامي دبي وعمان.
ووجاء قرار أرامكو برفع أسعار الخامات الخفيفة إلى آسيا في أعقاب عودة الطلب على تلك الأنواع بعد تراجعه بعد الزلزال الذي تعرضت له اليابان، وأدى إلى توقف العديد من المصافي هناك.لقد رفعت شركة أرامكو السعودية أسعار الأنواع الخفيفة من نفطها إلى جميع عملاء الشركة في آسيا والولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط لشحنات سبتمبر المقبل، بالمقارنة مع الأسعار التي فرضتها الشركة في أغسطس الجاري، أما بالنسبة للأنواع الثقيلة التي تنتجها الشركة فقد خفضت أرامكو أسعارها إلى الولايات المتحدة وآسيا ورفعتها إلى أوروبا والشرق الأوسط، بحسب قائمة أسعار الشركة .
وتنتج أرامكو 5 أنواع من النفط الخام تختلف درجة لزوجتها وسماكتها بناء على مواصفات معهد البترول الأميركي، وأشهرها هو خام العربي الخفيف. أما أخف هذه الأنواع فهو الخام العربي الخفيف “السوبر” الذي تصدره أرامكو إلى آسيا فقط، وأثقلها هو الخام العربي الثقيل، وتصدر أرامكو الأنواع الخمسة إلى آسيا بينما تصدر أربعة أنواع فقط إلى باقي العالم.
 ويشهد شهر سبتمبر بدء دخول فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، الذي بسببه يزيد الطلب على الوقود من أجل التدفئة وهذا ما قد يفسر رفع أرامكو أسعار بيع النفط إلى المصافي خلال سبتمبر.
وأثر قرار أرامكو على سعر النفط الخفيف الذي تبيعه إيران إلى آسيا إذ خفضت الأخيرة أمس السعر بواقع 0.60 دولار للبرميل في سبتمبر عن السعر الذي باعته به في أغسطس حتى يكون مقارباً للسعر الذي فرضته المملكة التي خفضت سعر خام العربي الخفيف إلى آسيا بواقع 0.60 دولار للبرميل فيما رفعت سعر العربي الخفيف “اكسترا” والعربي الخفيف “سوبر” إلى آسيا بواقع 0.80 دولار للبرميل و 0.10 دولار على التوالي.
كما باعت إيران النفط الثقيل إلى آسيا بتخفيض قدره دولار واحد، وهو يماثل قيمة التخفيض نفسه الذي منحته أرامكو السعودية إلى العملاء هناك. وتسعر إيران نفطها بناء على معادلة سعرية تعتمد فيها على قيمة النفط السعودي.
وبناءً على طريقة التسعير هذه فقد رفعت أرامكو أسعار النفط الخفيفة إلى الولايات المتحدة في سبتمبر بزيادة عن سعر خام أرجوس، حيث باعت أرامكو العربي الخفيف “اكسترا” إلى الولايات المتحدة بزيادة قدرها 3 دولارات في البرميل الواحد عن سعر خام أرجوس، وبذلك تكون قد زادت سعر البرميل إلى الولايات المتحدة بواقع 0.75 دولار عن سعره في أغسطس.
وقللت أرامكو من قيمة التخفيض الذي منحته في الشهر الماضي إلى المصافي الأوروبية حيث أظهرت قائمة الأسعار أن أرامكو باعت العربي الخفيف إكسترا إلى أوروبا بزيادة مقدارها 0.05 دولار للبرميل عن سعر خام برنت أي بما يعادل 1.1 دولار عن سعر البيع في أغسطس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X