الرئيسية / الذهب و النفط / المملكة ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في العالم خلف روسيا

المملكة ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في العالم خلف روسيا

أوضح تقرير أوبك السنوي أن المملكة انتجت في المتوسط 8.17 ملايين برميل يومياً العام الماضي. ويشمل الإنتاج كلاً من إنتاج المملكة من الحقول المملوكة لشركة أرامكو السعودية، إضافة إلى إنتاجها من المنطقة المحايدة مع الكويت. وأوضحت بيانات أوبك الصادرة أمس ان احتياطات فنزويلا من النفط زادت بنسبة 40% في العام الماضي ليصبح لديها 296.5 مليار برميل، فيما أصبحت المملكة في المرتبة الثانية باحتياطي قدره 264.5 مليار برميل من النفط. إلا أن محللين قللوا من أهمية الاحتياطات التي أضافتها فنزويلا نظراً لأن غالبيتها من نوعية النفط الثقيل الذي يحتاج إلى استثمارات ضخمة حتى يتم استخراجه.
وبهذا الإنتاج تصبح المملكة ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في العالم خلف روسيا، التي يزيد ما أنتجته في العام الماضي عما أنتجته المملكة بنحو 20% ، إذ أنتجت روسيا 9.84 ملايين برميل من النفط يومياً في المتوسط.
كشف التقرير السنوي  عن مفاجأة كبيرة، إذ عدلت المنظمة من حسابات احتياطات الدول الأعضاء لتصبح فنزويلا رسمياً صاحبة أكبر احتياطي من النفط في العالم بدلاً من المملكة التي تربعت على هذا العرش لسنوات طويلة، فيما احتفظت المملكة بمكانتها كأكبر مصدر للنفط في العالم.
وفي تصريح لوكالة بلومبيرج أوضح أحد المحللين من مركز دراسات الطاقة العالمي في لندن أنه يبدو واضحاً أن فنزويلا لن تستطيع الوصول إلى كل هذه الاحتياطات التي اضافتها؛ لأنها بعيدة المنال من ناحية الاستخراج وإمكانات فنزويلا الحالية لا تسمح بالوصول إليها.
وعلى صعيد آخر، أما من ناحية الصادرات فقد حافظت المملكة على مكانتها العالمية كأكبر بلد مصدر للنفط، إذ بلغ إجمالي صادراتها في العام الماضي نحو 6.64 ملايين برميل من النفط يومياً في المتوسط، متقدمة بذلك على روسيا صاحبة المركز الثاني بصادرات قدرها 5.61 ملايين برميل يومياً.
وأوضح التقرير أن آسيا استحوذت على ما يقارب من ثلثي صادرات المملكة من النفط، إذ صدرت المملكة إليها 4.26 ملايين برميل يومياً تليها أميركا الشمالية بنحو 1.2 مليون برميل يومياً.
وعلى صعيد الاستهلاك المحلي للمنتجات البترولية فقد أوضح تقرير أوبك أن المملكة زادت استهلاكها منها بنحو 2.2% في العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه إلى 1.44 مليون برميل يومياً، وجاءت أغلب هذه الزيادة من استهلاك وقود السيارات (البنزين) والذي زاد استهلاكه محلياً بنسبة 4.3% في العام الماضي بعد أن استهلكت السوق المحلية نحو 414 ألف برميل منه يومياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X