الرئيسية / الاسهم السعودية / الاسهم السعودية تواصل ارتفاعها لليوم الثاني والسيولة المتداولة تستمر في التراجع

الاسهم السعودية تواصل ارتفاعها لليوم الثاني والسيولة المتداولة تستمر في التراجع

واصلت السوق السعودية صعودها للجلسة الثانية على التوالي مع تراجع في عدد الشركات الصاعدة، حيث أنهى المؤشر العام جلسة تداولات الأمس عند مستوى 6584 بارتفاع قدره 35 نقطة أي ما نسبته 0.53%، وبإجمالي تداولات للسوق بلغت من حيث القيمة 3,916,271,469 ريالاً (أي بزيادة 1.77% عن سيولة الجلسة السابقة)، وأحجام تداول بلغت 165,291,151 سهماً جرى تنفيذها عبر 89,248 صفقة.

وقد انخفض عدد الشركات المرتفعة خلال جلسة تداولات الأمس عنه في الجلسة السابقة، حيث أغلقت 68 شركة على ارتفاع مقابل 97 شركة للجلسة السابقة، وقد تصدر هذه القائمة سهم أمانة للتأمين الذي أغلق مرتفعاً بالنسبة القصوى وذلك لليوم الثاني على التوالي، تلاه سهم سوليديرتي تكافل مرتفعاً بنسبة 6.48% فيما حل سهم مصرف الجزيرة ثالثاً مغلقاً بارتفاع نسبته 4.48%. وفي الجانب الآخر فقد أغلق51 سهماً على تراجع يتصدرها سهم جازان للتنمية بنسبة 2.61%، ثم بوبا للتأمين بنسبة 2.20% والصحراء والبحر الأحمر التي حلت ثالثاً لتراجعها بنسبة 1.92%. لتبقى 25 سهماً دون تغيير.

وبالنظر إلى قائمة الأسهم الأكثر تداولاً بالقيمة، فقد تصدر سهم سابك القائمة بقيمة تداول تقترب من 430 مليون ريال، يليه سهم كيان بقرابة 242 مليون ريال ثم اسمنت الجوف الذي أنهى الجلسة بتداولات بلغت 207.5 ملايين ريال.

أما قائمة الأسهم الأكثر تداولاً من حيث الحجم فقد جاء سهم الإنماء أولاً بعد تداولت 14.3 مليون من أسهمه، تلاه سهم كيان بقرابة 13 مليون سهم، فيما أتى اسمنت الجوف ثالثاً بقرابة 12.3 مليون سهم. وبالانتقال إلى القطاعات، فقد أغلق ثلاثة قطاعات على انخفاض وهي قطاع الفنادق والسياحة والتطوير والعقاري وقطاع شركات الاستثمار المتعدد، بنسب 0.61% و 0.41% و 0.06% على التوالي، فيما أغلقت بقية القطاعات على ارتفاع يتصدرها قطاع الاسمنت المرتفع بنسبة 1.82% ثم قطاع الطاقة والمرافق الخدمية بنسبة 1.53%، ثم الإعلام والنشر بنسبة 0.94% وهو الوحيد الذي كان على تراجع خلال الجلسة السابقة.

وقد تركزت التداولات من حيث القيمة والكميات المتداولة كذلك في قطاع الصناعات البتروكيماوية تلاه قطاع التأمين ما يعكس حجم المضاربات التي يشهدها قطاع التأمين.

وبالرغم من الدعم الذي تلقاه المؤشر العام من كافة الأسهم القيادية، إلا أن إغلاق 51 شركة على تراجع بعضها ضمن الأسهم المتوسطة وذات التأثير في المؤشر العام، قد قلص من حجم المكاسب المحققة للمؤشر العام ليتوقف أدنى من مستوى قاعه السابق عند 6599 نقطة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X