الرئيسية / الاقتصاد / اتخاذ قرارات حاسمة بشأن مشروعي قطار الحرمين والجسر البري

اتخاذ قرارات حاسمة بشأن مشروعي قطار الحرمين والجسر البري

أكد وزير النقل السعودي جبارة الصريصري أن الوزارة ستتخذ قرارات حاسمة بشأن مشروعي قطار الحرمين والجسر البري خلال العام الحالي.

وقال الصريصري، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، إن مشروع قطار الحرمين أنجز مرحلة مهمة حيث يجري في الفترة الحالية تنفيذ الأعمال المدنية، كما تمت ترسية مشروع المحطات التي بدأ العمل في بنائها، معتبرا أن العمل في مشروع قطار الحرمين يسير بوتيرة جيدة وكما هو مخطط له.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين التي تتعلق ببناء الخط الحديدي وتوريد العربات والقاطرات والتشغيل والصيانة وكذلك مشروع الجسر البري سيتقرر بشأنها الإجراءات اللازمة.

من جانب آخر، تشير التقديرات الاقتصادية إلى أن تكلفة مشروع قطار الحرمين ستناهز 42 مليار ريال (11.2 مليار دولار) وكانت الحكومة السعودية قد أرست عقدين ضخمين لصالح المشروع الأول في فبراير/شباط عام 2009، لتنفيذ الأعمال المدنية والبنى التحتية للمشروع بقيمة 6.7 مليار ريال (1.8 مليار دولار)، بينما تمت ترسية العقد الثاني في فبراير من العام الحالي لبناء أربع محطات لصالح المشروع في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدينة جدة، ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية بقيمة 9 مليارات ريال (2.4 مليار دولار).

وتنفذ المؤسسة العامة للخطوط الحديدية مشروع قطار الحرمين، وهو مشروع لإقامة قطار كهربائي يربط المدينتين المقدستين، مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدينة جدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية في محافظة رابغ بطول 450 كيلومترا لنقل الحجاج والمسافرين والمعتمرين والزوار، حيث تشير دراسات الجدوى إلى نقل نحو 20 مليون مسافر سنويا.

كما يقدر الخبراء الاقتصاديون تكلفة تنفيذ مشروع الجسر البري المتوقف منذ منتصف عام 2008، بنحو 38 مليار ريال (10.1 مليار دولار)، ويعد مشروع الجسر البري العمود الفقري لمشاريع الخطوط الحديدية في السعودية حيث يربط شرق البلاد بغربها بخط حديدي يصل طوله إلى 1165 كيلومترا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X