الرئيسية / الاسهم السعودية / الاسهم السعودية تخسر 53% من مكاسبها في جلستي السبت والأحد

الاسهم السعودية تخسر 53% من مكاسبها في جلستي السبت والأحد

شطبت سوق الأسهم المحلية أمس معظم المكاسب التي حققتها منذ بداية الأسبوع، جلستي السبت والأحد، وأغلق المؤشر العام عند 6733 نقطة، بعد أن تنازل عن 22 نقطة، بنسبة 0.30 في المئة، في عمليات وصفت بالفاترة، وسيطر عليها البائعون.

وجرت السوق معها في نزولها تسعة من قطاعات السوق ال15 مقابل ارتفاع خمسة قطاعات، وبقاء مؤشر قطاع الفنادق والسياحة دون تغيير، وكان من أفضل القطاعات أداء قطاعي الطاقة والاستثمار المتعدد، بينما كان من أكثر تضررا قطاعي المصارف والاسمنت.

وتراجعت، بشكل ملموس، أربعة من أبرز معايير للسوق، خاصة حجم السيولة المدورة الذي انكمش بنسبة 12 في المئة، ومعدل الأسهم المرتفعة الذي انزلق دون المعدل المرجعي.

وسيبقى المتعاملون في حالة تردد، وستظل السوق على هذا التذبذب حتى تعلن شركات الصف الأول نتائج أعمالها عن الربع الثاني من العام الجاري 2011.

وفي نهاية جلسة التداول أمس، أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية على 6732.96 نقطة، منخفضا 21.86، بنسبة 0.32 في المئة.

وعلى مستوى قطاعات السوق ال15، انخفضت تسعة، ارتفعت خمسة، وبقي مؤشر قطاع الفنادق والسياحة دون تغيير، وكان من أكثر القطاعات تراجعا المصارف والاسمنت، فخسر الأول نسبة 0.76 في المئة بفعل سهمي البنك الفرنسي وسامبا، وتنازل الثاني عن نسبة 0.37 في المئة، متأثرا بانخفاض سبع من شركات الاسمنت، تصدرتها اسمنت الجوف..

وجاء أداء السوق كسولا بكل المقاييس، وتراجعت أربعة من أبرز معايير للسوق، فانخفضت كمية الأسهم المتبادلة إلى 255.81 مليون سهم من 292.20 مليون اليوم الأول، بلغ حجم المبالغ المدورة عليها 5.25 مليارات ريال انخفاضا من 5.96 مليارات، نفذت عبر 118.82 ألف صفقة مقارنة بنحو 127.52 ألف، وانزلق معدل الأسهم المرتفعة مقابل تلك المنخفضة إلى 57 في المئة من 113.33 في المئة اليوم السابق، إذ شملت تعاملات أمس أسهم 144 من الشركات المدرجة في السوق، والبالغ عددها 146، ارتفع منها فقط 45 شركة، مقابل انخفاض 79، وبقاء 20 دون تغيير، وفي هذا ما يشير إلى أن السوق أمس كانت في حالة بيع مكثفة.

تصدر المرتفعة أسهم كل من: الغذائية، أكسا، وكهرباء السعودية، فأقلع الأول بالنسبة القصوى، وأغلق على 24.20 ريال، تبعه الثاني بنسبة 9.93 في المئة وصولا عند 46.30 ريال، وفي المركز الثالث أضاف سهم الكهرباء نسبة 4.35 في المئة.

وبرز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المتبادلة كل من الكهرباء ومصرف الإنماء، فاستحوذ الأول على لقمة الأسد بكمية قاربت 20.71 مليون سهم، وأغلق مرتفعا إلى 14.40 ريال، تلاه الثاني بنحو 16.02 مليون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X