الرئيسية / الاقتصاد / 11.4 مليار ريال دخل عمليات المصارف السعودية في الربع الأول

11.4 مليار ريال دخل عمليات المصارف السعودية في الربع الأول

ارتفع إجمالي دخل عمليات المصارف المدرجة في السوق السعودي إلى 11.39 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري مقابل 11.13 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي، بارتفاع طفيف بلغت نسبته 2.3% تقريبا.

وحققت أربعة بنوك تراجعا في دخل العمليات في الربع الأول من 2011 مقارنة بالربع الأول من 2010، وهي “بنك الجزيرة بنسبة 9.5% ـ السعودي للاستثمار بنسبة 8.2% (صاحب أعلى نسبة نمو على مستوى الأرباح الصافية) ـ العربي الوطني بتراجع طفيف نسبته 0.98% ـ سامبا بنسبة تراجع بلغت 7.6% تقريبا”.

أما باقي المصارف فقد أعلنت عن تحقيق نمو في داخل العمليات في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة المماثلة، وحقق مصرف الإنماء أعلى نسبة نمو في دخل العمليات بنسبة ارتفاع بلغت 219.5%، حيث أعلن عن دخل عمليات بلغ 262 مليون ريال في الربع الأول من 2011 مقابل 82 مليون ريال فقط في الفترة نفسها من عام 2010.

في حين كان “ساب” هو صاحب أقل نسبة نمو على مستوى دخل العمليات، حيث أعلن البنك عن تحقيق 1.22 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري مقابل 1.20 مليار ريال في الربع الأول من العام الماضي بنمو طفيف بلغت نسبته 1.24% تقريبا.

والجدول التالي يوضح نسب نمو أو تراجع دخل العمليات بالنسبة لقطاع المصارف:

 

ونلاحظ من الجدول السابق أن مصرف الراجحي هو صاحب المركز الأول بين المصارف السعودية المدرجة، حيث استطاع بفرده أن يحصل على أكثر من ربع دخل عمليات المصارف مجتمعة، حيث بلغ دخل عمليات الراجحي 2.9 مليار ريال تقريبا.
الأرباح الصافية تنمو بنسبة 8%

أما عن صافي أرباح المصارف في الربع الأول فقد ارتفع إلى حوالي 6.25 مليار ريال مقابل 5.79 مليار ريال تقريبا في نفس الفترة من العام الماضي، بارتفاع نسبته 8% تقريبا.

وجاءت هذه المحصلة الإيجابية في صافي أرباح  البنوك في الربع الأول بعد أن أعلنت كل البنوك عن تحقيق أرباح في تلك الفترة بلا استثناء، وأظهرت نتائج 9 بنوك منها نموا في صافي أرباحها مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي، في حين تراجع صافي أرباح بنكين فقط هما “العربي وسامبا”.

وحقق البنك السعودي للاستثمار أعلى نسبة نمو في صافي الأرباح على مستوى القطاع، وذلك بنمو كبير بلغت نسبته 890.5%، حيث أعلن البنك عن تحقيق أرباح صافية بلغت 208 مليون ريال مقابل 21 مليون ريال فقط في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وجاء في المرتبة الثانية بنك الجزيرة بنمو نسبته 377% تقريبا، حيث أعلن البنك عن تحقيق أرباح صافية بلغت 62 مليون ريال في الربع الأول من عام 2011 مقابل 13 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2010.

أما المرتبة الأخيرة من حيث نسبة النمو فكانت من نصيب السعودي الفرنسي بنمو طفيف في صافي الأرباح بلغت نسبته 0.42% تقريبا، حيث أظهرت نتائج البنك تحقيق أرباح صافية بلغت 717 مليون ريال في الربع الأول من 2011 مقارنة بحوالي 714 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2010.

وعلى الجانب الآخر، فقد أظهرت نتائج العربي وسامبا تراجعا في الأرباح بلغت نسبته 7.4% و7.13% على التوالي، حيث أعلن البنك العربي الوطني عن تحقيق صافي أرباح بلغ 587 مليون ريال في الربع الأول من العام الجاري مقابل 634 مليون ريال في الربع الأول من العام الماضي، في حين أعلن سامبا عن تحقيق صافي أرباح بلغ 1.12 مليار ريال مقابل 1.2 مليار ريال في الفترة المقابلة.

والجدول التالي يوضح نسب تغير صافي أرباح البنوك مقارنة بالربع المقابل:

ونلاحظ من الجدول السابق أن مصرف الراجحي هو صاحب أعلى الأرباح بين قطاع البنوك، حيث أظهرت نتائجه  تحقيق صافي أرباح بلغ 1.7 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري، تمثل أكثر من 27% من إجمالي صافي أرباح البنوك مجتمعة.

19.2% نمو في صافي الأرباح مقارنة بالربع السابق

أما إذا قارنا صافي أرباح قطاع المصارف بما كانت عليه في الربع الرابع من عام 2010 فإن الوضع يختلف، حيث إننا نلاحظ أن إجمالي صافي الأرباح قد أظهر نموا نسبته 19.2%، وذلك مقارنة بأرباحها الصافية في الربع السابق والذي كان في حدود 5.25 مليار ريال.

كما أننا سنلاحظ أن الترتيب سوف يختف عما كان عليه في المقارنة بالربع المقابل، حيث نجد أن بنك البلاد على رأس القائمة من حيث نسبة النمو، بارتفاع كبير بلغت نسبته 1133% تقريبا، حيث أظهرت نتائج البنك تحقيق أرباح صافية بلغت 55.5 مليون ريال في الربع الأول من 2011 مقابل 4.5 مليون ريال فقط في الربع الرابع من 2010.

أما المركز الأخير في قائمة النمو فكان للبنك السعودي الفرنسي بنمو  طفيف نسبته 1.13%، بأرباح صافية بلغت 717 مليون ريال في الربع الأول من العام الجاري، مقابل 709 مليون ريال في الربع الأخير من العام الماضي، وذلك كما هو واضح من الجدول التالي

 

ونلاحظ من الجدول السابق أن البنك السعودي للاستثمار (صاحب أعلى نسبة نمو في الأرباح مقارنة بالربع المقابل) قد جاءت نتائجه متراجعة بنسبة 12.6% مقارنة بالربع السابق، حيث كان البنك قد أعلن عن صافي أرباح بلغ 238 مليون ريال في الربع الرابع من 2010.

كما نلاحظ أن بنك الجزيرة هو الوحيد الذي كان قد أعلن عن خسائر في الربع السابق (الربع الرابع من 2010)، كما أن بنك البلاد هو صاحب أعلى نسبة نمو في صافي أرباحه (1133%) مقارنة بالربع السابق، وذلك لتوضع أرباح الربع الرابع من العام الماضي والتي كانت في حدود 4.5 مليون ريال فقط

مخصصات البنوك السعودية لخسائر الائتمان تتراجع 49.5% بالربع الأول

تراجعت مخصصات خسائر الائتمان لدى البنوك المدرجة بالسوق السعودي في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 49.5%، حيث بلغ مجموع مخصصات البنوك في الربع الأول من العام الجاري 941.2 مليون ريال مقابل 1.9 مليار ريال في الربع الأخير من العام 2010.

وجاء هذا التراجع بعد أن سجلت غالبية البنوك تراجعا في هذا الجانب، حيث وباستثناء كل من السعودي للاستمار وبنك الرياض فقد تراجعت المخصصات في بقية البنوك وإن كان بنسب مختلفة، أما عن السعودي للاستثمار فقد ارتفعت مخصصات خسائر الائتمان عنده بنسبة 50% إلى 75 مليون ريال بالربع الأول من 2011 مقارنة بـ 50 مليون ريال بالربع الأخير من 2010، أما بنك الرياض فقد ارتفعت مخصصاته بنسبة ضئيلة بلغت 0.1%.

ولم يجنب بنك الجزيرة أي مخصصات، وسجل حالة “عكس مخصصات” بقيمة 4.2 مليون ريال، مقابل مخصصات بلغت 65 مليون ريال في الربع السابق.

وعكس مخصصات خسائر الائتمان يعني تحويل مبالغ من مخصص الديون المشكوك في تحصيلها إلى بند الأرباح.

وبعكس الجزيرة لمبلغ من مخصصاته يكون هو الأكثر تقليصا لحجم المخصصات في الربع الأول بنسبة 106.5% تلاه العربي الوطنى، حيث وصلت نسب تراجع حجم المخصصات لديه إلى 83.4%، ثم السعودي البريطاني “ساب” بنسبة 71.8%، وذلك كما هو واضح من الجدول التالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X